المبادىء الأساسية للتدريب المنهجي في كرة القدم:

اذهب الى الأسفل

المبادىء الأساسية للتدريب المنهجي في كرة القدم:

مُساهمة من طرف oumda.footbal في الإثنين ديسمبر 29, 2008 7:19 pm

المبادىء الأساسية للتدريب المنهجي في كرة القدم:

1/ المثابرة و المواصلة في التدريب:

-التدريب في كرة القدم يولد تكييفات على أساس المثابرة وقاعدة المجهودالمتواصل

-انعدام الزيادة في حمولة العمل يادي الى التقهقر لشق التكييفات بسرعة خاصة لكل وظيفة والقدرات الحركية

-المكتسبات التقنية اكثر استقرار من المكتسبات الحركية؛ القدرة على تحقيق الحركات التقنية الاساسية لاتفقد على عكس الصفات البدنية التي تفقد سرعة كالمقاومة



-الذاكرة الحركية تبقى قائمة وفي المقابل نلاحظ تقلص القوائم الوظفية التي تسمح بتحقيق الحركات الخاصة بلاعب كرة القدم .

-كلما طالت الفترة المخصصة للتحضير كلما استقرت التكييفات المكتسبة حيث تتقهقر ببطئ

-ان الممارسة ذات المستوى العالي تندرج في اطار واحد يميزه النشاط البدني المتواصل .

-ان اللاعب الذي يتوقف عن التدريب لايفقد مهارته الفنية لكن يفقد القدرات الوظيفية الاساسية التي تسمح له ان يحسن تكرار تلك المهارات في كل محاولة وهذا العجز يعرضه لكل الاصابات للجهاز الحركي وحتى منه الوظيفي .



2/ التدرج في الحمولة:



-ان المنبه للحمولة ذو المستوى مستقر لكن شدة غير كافية يفقد بسرعة أثار التدريب

-وعليه يجبر المدرب على التفكير في منبهات ذات شدة تتضاعف تدريجيا تسمح له بتحقيق تكيفات جديدة تنشدالى المستويات جد مرتفعة.

-يلجأ المدرب في هذه الحالة تصعيدحجم وشدة الحمولة (تطويرايقاع التدريب ؛الزمن ؛الحصة ؛المسافة المقطوعة بالكلم؛ عدد التكرارات للتمرين عدد الحلقات)

-عند لاعبي كرة القدم(11-16)من المستحسن ان تضاعف كميات العمل أكثر من الشدة ؛ هذا الأختبار يساهم النمو المتواصل لتنشئة القدرات حيث يحظر الفتي لتحمل مستويات حمولة مرتفعة في المستقبل.

-يجب ان تضاعف حمولةالعمل بصفة تدريجة حسب مستوى التحضير للاعب.

-هذا التدرج لايجب ان يكون به انقطاعات مترددة حيث تتاح الفرصة للمدربالرياضي للاستغلال قدرات الاسترجاع للعب اذ تكون في حوزتهم الطاقة والراحة اللا زمة لتكيف احسن.

-تضاعف عدد الحصص التدريبية يعد المرحلة الأولى للتدرج الكمي من الافضل تضاعف زمن الحصص.



3/تعددية التحضير (التنويع):



-التعددية تفحص كل العوامل التي تحدد التفوق النخبوي : القدراتالحركية –المهارات التقنية –القدرات التقنية التكتيكية-الصفات السيكولو جية .

-اذا كان التدريب احادي مهملا بعض من هذه القدرات؛ سوى ياثر علىالتطور الخاص او العام

-ان متطلبات التحضير و التحدي تصنف الى ثلاثة اجزاء:

أ/التعددية الخاصة با للاعب الفتي .

ب/التعددية الخاصة باللاعب ذو المستوى المحلي.

ج/التعدديةالخاصة باللاعب ذو المستوىالعالي (النخبوي)



-التحضير التعددي يعني منطلقا من هذا التصنيف و تدخل عدة عوامل سواء كان ذلك خلال المرحلة البدائية ( التمهدية) او التعلم او مرحلة التحسين -هذا النوع من التدريب ( التحفيز) يمكن ان يجذب التمارين المملة بتشا بهها التي تعتبر عامة؛ العائق الرئيسي لتحسن.وتحقيق التفوق النخبوي ومن الممكن ايضا ان تؤدي الى الحمل الزائد في التدريب(LES CRISE CARDIAQUE)

-عند لاعبي النخبة ذوي المستوى العالي تنفيذوتحقيق حمولات العمل من جسم كبير خلال التدريب المنافسة يعبر عنه باحسن طريقة للحصول على التفوق النخبوي.

-احسن الجولات للعمل التي يفرضها عليه التدريب ذو المستوى العالي.

-ان تناوب المنبهات هو الذي يسح ببناء برنامج عمل تعددي فالطريقة التكرارية تؤكد تحسين كل القدرات الحركية والمهارات التقنو تكتيكية.

--



4التدريب الفردي:



-انردودالأفعال على الحمولةالبدنية متعددة ومتنوعة ومنغير الممكن ايجاد عند مدربين لهما نفس المقاومةونفس قدرات رد الفعل.

-هذه الفروق تفسر وتنسب الى اسباب كثيرة متعلقة بعوامل كالسن مستوى.

-مستوى النشاط البدني المكتسب في الحالة الصحية العامة او البنية البدنية والوضيفية لكل واحد السوابق الرياضية. صفات العضلة وشتى المؤشرات التي تجرى حتى في عهد الطفولة.

-ان حمولة التدريب الفردي لا تشير الا جزئيا. من ناحية المعطيات النظرية وتحديد كميات العمل.

oumda.footbal

عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى